in

إعلان العقيد معمر القذافي: قائد الثورة العظيم وملك ملوك افريقيا

بنغازي . أعلن ملوك وسلاطين وأمراء وشيوخ وعُمد إفريقيا مبايعتهم للأخ قائد الثورة ملكاً لهم ، وأن يسمى اعتباراً من الآن ( ملك ملوك إفريقيا معمر القذافي ) .

كما أعلنوا في البيان الذي أصدروه في ختام ملتقاهم بمدينة بنغازي تشكيل أمانة دائمة للملتقى الذي سينعقد سنوياً في 9 / 9 من كل عام .

كما قرروا ضرورة تشكيل الحكومة الاتحادية الإفريقية في القمة القادمة للاتحاد الإفريقي وضرورة اصدار العملة الإفريقية الواحدة وجواز السفر الموحد للمواطن الإفريقي .

وفيما يلي نص البيان :
( نحن ملوك وسلاطين وأمراء وشيوخ عُمد إفريقيا المجتمعين في مدينة بنغازي بالجماهيرية العظمى في 28 أغسطس 2008 .. ولأول مرة في حدث غير مسبوق .

نحيي ونثمن عالياً الدور التاريخي للأخ القائد ” معمر القذافي ” من أجل تحقيق حرية وعزة إفريقيا وبناء وحدتها ، ونقدر ونعترف بمساهمته الفعالة في تحرير إفريقيا من الاستعمار بدعم حركات التحرر الإفريقية تدريباً وتمويلاً وتسليحاً ، والقضاء على نظام الفصل العنصري في جنوبها وبدوره الرائد والأساسي في تأسيس وبناء الاتحاد الإفريقي العظيم والاعلان عن تأسيسه في 9 / 9 / 99 في مدينة الرباط الأمامي سرت .

نؤكد على أن الوحدة الحقيقية هي وحدة الشعوب التي تتحقق بفعل الإرادة الجماهيرية .

ونعلن استعدادنا لتحمل أعبائها والقيام بمسؤولياتنا بتحريك جماهير ممالكنا وسلطناتنا وقبائلنا من أجلها تحت قيادة القائد ” معمر القذافي ” الحكيمة إيماناً منا بالقائد الذي أسس الاتحاد الإفريقي العظيم وأسس فضاء ( س . ص ) قاعدة الهرم الإفريقي ، حجر الأساس للإتحاد الإفريقي ، والذي قطع آلاف الأميال برا عبر الصحراء وأدغال القارة في مرات عديدة ليقف بنفسه على أوضاع جماهيرنا في مختلف المناطق ويعيش معاناتها ، مؤكداً إنحيازه الكامل لها وحرصه الشديد على إنقاذها من براثن الجهل والفقر والمرض والتخلف .

إنه القائد الأمل لقيادة إفريقيا وتحقيق وحدتها وعزتها .

ونحن إذ نلتقي في هذا اليوم التاريخي العظيم مدركين لكل التضحيات والجهود المضنية التي قام ويقوم بها الأخ قائد ثورة الفاتح العظيم الذي له مكانة عالية في قلوب الجماهير الإفريقية عليه نقرر مايلي :

أولاً : مبايعة الأخ القائد ” معمر القذافي” ملكاً لملوك وسلاطين وأمراء وشيوخ وعُمد إفريقيا ، ويسمى اعتباراً من هذا التاريخ ( ملك ملوك إفريقيا ” معمر القذافي ” ) .

ثانياً : تأسيس ملتقى الملوك والسلاطين والأمراء والشيوخ وعُمد إفريقيا ليكون إطارا اجتماعيا ينظم العلاقة فيما بيننا ، ويعتبر القائد “القذافي” رئيساً له ، وينعقد مرة سنويا على الأقل وأن يكون موعد انعقاده في 9-9 من كل عام .

ثالثاً : تشكيل أمانة دائمة للملتقى تكون مدينة سرت مقراً دائماً لها .

رابعاً : نقرر ضرورة تشكيل حكومة الاتحاد الإفريقي في قمة الاتحاد بأديس آبابا 2009 على أن تضم هذه الحكومة وزراء للخارجية وللدفاع وللتجارة الخارجية وللنقل والمواصلات كأساس لوحدة إفريقيا .

خامساً : التأكيد على إنفاذ ميثاق الاتحاد الإفريقي لعدم الاعتداء والدفاع المشترك .

سادساً : نقرر ضرورة إصدار العملة الإفريقية الواحدة .

سابعاً : إتاحة حرية التنقل والحركة للمواطن الإفريقي في مختلف مناطق القارة وذلك بالإسراع في إصدار جواز السفر الموحد للمواطن الإفريقي .

إننا إذ نعلن هذه القرارات نؤكد على إستعدادنا الكامل للعمل مع قياداتنا السياسية المخلصة لجماهيرنا لتحقيق وحدتها حتى بلوغ هذه الغايات .

حُرر في بنغازي بتاريخ 28 – 8 – 2008 .
ملوك وسلاطين وأمراء وشيوخ وعُمد إفريقيا ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

 تسعيرة الحج في تونس

كيفية زراعة الزيتون الاسباني في تونس (الزيتون المكثف)