in

تعرف إلى المهن الحالية لأبطال أفريقيا 2004 مع منتخب تونس

تمكن المنتخب التونسي من تحقيق إنجاز رائع بالفوز بكأس أمم أفريقيا على أرضه في استاد رادس الأولمبي على حساب نظيره المغربي، إذ تُوّج بلقبه الأول والوحيد سنة 2004، بقيادة المدرب الداهية الفرنسي روجيه لومير الذي جاء لتدريب تونس بعد مسيرة تدريبية رائعة مع منتخب فرنسا وتتويجه بكأس الأمم الأوروبية عام 2000، في مباراة مثيرة أمام إيطاليا انتهت بفوز الديوك بهدف ديفيد تريزيغيه الذهبي.

كان جيلًا ذهبيًا للمنتخب التونسي الذي لم يكتفِ بالفوز باللقب القاري، بل كان حاضرًا في كأس العالم عام 2006 في ألمانيا، وقبلها في دورة الألعاب الأولمبية في أثينا، وبصم على مشاركة متميزة في كأس القارات عام 2005، وحقق نتائج طيبة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2006 في مصر، و2008 في غانا، وخرج من ربع النهائي بعد تقديم مستويات كبيرة أمام نيجيريا والكاميرون على التوالي.

في التقرير التالي نستعرض لكم.. أين ذهب رجال المدرب الفرنسي روجيه لوميير وأين هم الآن؟

علي بومنيجل

اعتزل أكبر حارس في مونديال ألمانيا 2006 (41 عامًا)، اللعب عام 2007 بعد نهاية عقده مع النادي الإفريقي، واتجه بعدها إلى مجال التدريب، حيث عمل ضمن الجهاز الفني للمنتخب الصيني مع المدرب آلان بيران لمدة 3 سنوات، ثم عمل في النجم الساحلي، كما عمل مساعدًا للمدرب السنغالي عمر داف في دوري الدرجة الثالثة الفرنسية مع نادي سوشو، قبل أن يلتحق بالجهاز الفني لمنتخب تونس مطلع عام 2022.

خالد بدرة 

قلب الدفاع الصلب للمنتخب التونسي والترجي، لعب وأجاد، وحقق العديد من الألقاب حتى اعتزل كرة القدم عام 2006، وقد عمل في عدة مناصب إدارية في الأهلي السعودي إداريًّا في الفريق، ثم اشتغل في ميدان وكلاء اللاعبين قبل أن يبتعد كليًّا عن كرة القدم، ويستثمر حاليًا في مجال التجارة والعقارات.

رياض البوعزيزي

اعتزل نجم الوسط كرة القدم عام 2010، بعدما ما ختم مسيرته الرائعة مع النادي البنزرتي بعد تجارب ناجحة في تركيا، ومع النجم الساحلي، وابتعد عن كرة القدم تمامًا، ويعمل حاليًا في مجال الفلاحة.

جوزيه كلايتون

البرازيلي صاحب الجنسية التونسية، هو من أبطال أفريقيا 2004، أعلن اعتزاله كرة القدم عام 2008 بعدما حقق الكثير من النجاحات مع الترجي والنجم الساحلي، بالإضافة إلى تجارب مميزة مع السد القطري وفي الدوري الفرنسي. يعيش كلايتون بين البرازيل وتونس ويعمل في مجال وكالة اللاعبين، فضلًا عن عمله ضمن الجهاز الفني للترجي.

أنيس العياري

الظهير الأيسر المتميز للملعب التونسي ومنتخب نسور قرطاج تعرّض لظروف صعبة في مسيرته الكروية، خاصةً الإصابات التي أجبرته على الاعتزال مبكرًا، إذ أعلن اعتزاله اللعب عام 2010 عن عمر 28 عامًا، ويعمل العياري حاليًا في ميدان تحليل مباريات الدوري التونسي الممتاز مع التليفزيون الوطني.

أمير الحاج مسعود

شارك في تشكيلة روجيه لومير في عدة مناسبات، وكان المعوّض الأول لغياب حاتم الطرابلسي النجم السابق لنادي أياكس أمستردام، ابتعد عن كرة القدم تمامًا، وعمل في عدة وظائف لكسب قوت يومه، قبل أن يعود العام الماضي إلى مجال التدريب مع أحد فرق الهواة في تونس.

حامد النموشي 

لاعب الوسط صاحب القدرات الممتازة، واصل تألقه حتى سنة 2017 بعد تجارب مختلفة ومتنوعة في فرنسا وألمانيا وإسكتلندا وبلغاريا، وفي تونس مع النجم الساحلي. ويعيش النموشي حاليًا في مدينة “كان” الفرنسية، ويشرف على تدريب فريق US Cannes-la-Bocca في دوري الهواة الفرنسي.

مهدي النفطي

نجم خط الوسط السابق لنادي برمنغهام الإنجليزي، كان أحد الحاضرين في تتويج “النسور” باللقب القاري الوحيد، وقد اعتزل كرة القدم منتصف موسم 2013-2014، ويشتغل حاليًا في مجال التدريب، ويشرف على تدريب فريق ألكوركورن الإسباني.

زياد الجزيري 

هو بكل تأكيد أحد أبرز المهاجمين في تاريخ تونس، وبدوره مر بالكثير من اللحظات الصعبة بعد نهاية مشواره الكروي؛ إذ تعرّض للسجن على ذمة قضايا مالية، وهو يعمل حاليًا ضمن مجلس إدارة فريقه النجم الساحلي.

سيلفا دو سانتوس

المهاجم البرازيلي الفذ ختم مسيرته الكروية بالانتقال من النجم الساحلي إلى بعض الفرق الفرنسية والسويسرية، قبل أن يُعلن اعتزاله كرة القدم عام 2016، وهو بعيد عن كرة القدم حاليًا، ويعيش في البرازيل.

عادل الشادلي

لعب مع منتخب تونس في 47 مناسبة، واعتزل كرة القدم عام 2013 مع آخر تجربة في مشواره الكروي مع الرجاء البيضاوي المغربي بعد تجارب رائعة في أوروبا، واتجه الشادلي إلى مجال التدريب منذ عام 2019 مع الفرق الفرنسية الهاوية في ليون وباريس، وانضم بداية عام 2021 إلى الجهاز الفني لمنتخب جورجيا.

راضي الجعايدي

يتمتع راضي الجعايدي قلب الدفاع السابق لمنتخب تونس بمسيرة كروية زاخرة بالنجاحات، تمكن خلالها من تحقيق العديد من الألقاب والإنجازات سواء في تونس مع ناديه الترجي أو في إنجلترا؛ إذ يُعدّ أول محترف تونسي في الدوري الإنجليزي الممتاز من بوابة فريق بولتون سنة 2004.

اتجه الجعايدي منذ سنوات إلى التدريب، حيث عمل مع شباب فريق ساوثهامبتون الإنجليزي، ثم مع فريق هارتفورد سيتي الأمريكي، والترجي التونسي، وحاليًا يعمل مساعد مدرب فريق سيركل بروج البلجيكي.

13- علاء الدين يحيى

قلب الدفاع الرائع علاء الدين يحيى اعتزل كرة القدم عام 2019 بعد مسيرة رائعة مع عدة فرق فرنسية؛ أبرزها لانس ونيس، ويسعى حاليًا للحصول على ترخيص وشهادات التدريب الضرورية لخوض التجربة الكروية الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

دراسة أمريكية تحذر: مياه الشرب المعبأة في عبوات بلاستيكية قاتل خفي جديد

تصنيف الجنوب التونسي ضمن أفضل 10 وجهات في العالم لسنة 2024