uncategorized

قصة مسلسل براءة التونسي

أثار مسلسل “براءة” الذي يعرض على قناة “الحوار التونسي”، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بسبب طرحه لقضية الزواج العرفي في البلاد.

قصة مسلسل براءة التونسي

يروي العمل الدرامي الذي أخرجه سامي الفهري قصة رجل ثري متصابٍ في الستينات من العمر يُدعى “وناس” متزوج بامراة مغلوب على أمرها تُدعى “زهرة” أراد الزواج بالخادمة “بية” (18 عامًا)، زواج عرفي، ليصدم عائلته بهذا الطلب الذي لاقى رفضًا من زوجته وأبنائه.

دهشة وانتقادات

المسلسل أثار موجة واسعة من الانتقادات والدهشة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بسبب تناوله لقضية الزواج العرفي خصوصا أن القانون التونسي المُقرّ عام 1957 يجرم هذا النوع من الزواج كما يمنع تعدد الزوجات ويعاقب المخالفين بالسجن لمدة 5 سنوات.

ووصلت أصداء النقاشات حول المسلسل إلى الرئيس التونسي قيس سعيد بعدما اشتكت راضية الجربي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسي، خلال لقائها به قبل أيام تطرق المسلسل لمسألة الزواج العرفي. ونقلت الجربي عن سعيد رفضه لمسألة الزواج العرفي في تونس، وتأكيده على عدم المس بحقوق المرأة.

واعتبرت الجربي أن التطرق للزواج العرفي في عمل فني، هو “عملية تمييع وتبسيط وتهيئة الناس لقبول مثل هذه الظواهر التي ناضلت النساء من أجل القضاء عليها وعلى تعدد الزوجات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى