in

ماهو البابونج بالتونسي وماهي فوائده وأضراره وكيفية استعماله

البابونج بالتونسي هو نفسه البابونج ولا تختلف تسميته في تونس عن باقي الدول، بشكلها الجميل الذي يشبه شمساً صغيرة، هي عشبة الأمهات والجدات المفضلة لصنع الشاي الذي تسعفك به عندما تشعر بالتعب وترغب في الاسترخاء وفي حالات أخرى أيضاً.

ولكن هل تساءلت يوماً عن فوائد هذه العشبة التي تستخدم منذ القدم؟ بعض الدراسات والأبحاث قد أجابت عن هذا السؤال، وإليك أهم فوائد شاي البابونج:

فوائد البابونج متعددة ومتنوعة، فهو يستخدم كدواء تقليدي منذ آلاف السنين لتهدئة القلق وأوجاع البطن والمعدة.

يحتوي البابونج على مواد كيميائية تسمى مركبات الفلافونويد، وهي نوع من العناصر الغذائية الموجودة في العديد من النباتات، وتؤدي دوراً مهماً في فاعلية البابونج الطبية.

ثبت أن المنتجات التي تحتوي على البابونج تخفف من اضطراب المعدة وحرقة المعدة والغثيان والقيء. كما يساعد البابونج في علاج المغص.

قد يؤدي شطف الفم بالبابونج إلى تخفيف تقرحات الفم الناتجة من علاجات السرطان. تشير بعض الأبحاث إلى أن البابونج قد يساعد في حالات أخرى، مثل الإسهال عند الأطفال والبواسير والقلق والأرق. عند استخدامه على الجلد، يساعد البابونج في تهدئة الجلد المتحسس، ويساعد في التئام الجروح. وثقت بعض الأبحاث أنه قد يكون للبابونج فعالية الهيدروكورتيزون للإكزيما.

1 – مضاد للأكسدة: 

يُعدُ البابونج غنياً بمضادات الأكسدة التي تُساعد على تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، ويساعد على الهضم والنوم أيضاً.

2 – مضاد للالتهابات: 

يحتوي البابونج على مركباتٍ كيميائية قد تقلل من الالتهاب، وهو يعزز نظام الجهاز المناعي بشكل كبير.

3 – يعزز صحة الجهاز الهضمي

تشير الدراسات إلى أنَّ البابونج فعال في تحسين عملية الهضم، عن طريق تقليل مخاطر بعض مشاكل الجهاز الهضمي، فقد وجدت بعض الدراسات التي أُجريت على الفئران أن مستخلص البابونج لديه القدرة على الحماية من الإسهال لديها. ويعزى ذلك إلى خصائصه المضادة للالتهابات.

دراسة أخرى أجريت على الفئران، وجدت أن البابونج مفيد في منع قرحة المعدة، لأنه يقلل من الحموضة في المعدة، ويمنع نمو البكتيريا التي تساهم في تطور القرحة.

إقرأ أيضاً: ماهو اليانسون بالتونسي وماهي فوائده وأضراره

تقليدياً، تم استخدام البابونج لعلاج العديد من أمراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان والغازات والمغص.

4 – يحسن نوعية النوم

  • من فوائد البابونج أنه يحسن من نوعية النوم لدى الكبار والصغار من فوائد البابونج أنه يحسن من نوعية النوم لدى الكبار والصغار

يحتوي البابونج على مادة الأبيجينين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي ترتبط بمستقبلات معينة في الدماغ، والتي تعزز النعاس، وتقلل من الأرق أو عدم القدرة على النوم بشكل جيد.

في إحدى الدراسات، أفادت النساء اللواتي شربن شاي البابونج لمدة أسبوعين بعد الولادة بجودة نوم أفضل مقارنة بالمجموعة التي لم تشرب شاي البابونج. كما أفدن أيضاً بأعراض أقل للاكتئاب، والتي غالباً ما ترتبط بمشاكل النوم.

ووجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا 270 ملغ من مستخلص البابونج مرتين يومياً لمدة 28 يوماً، استيقظوا بنسبة 1/3 أقل في الليل، وناموا أسرع بـ15 دقيقة من أولئك الذين لم يستهلكوا مستخلص البابونج.

5 – محاربة بعض أنواع  السرطان

تم ربط مضادات الأكسدة الموجودة في شاي البابونج بانخفاض معدل الإصابة بأنواع معينة من أمراض السرطان.

يحتوي البابونج على مضادات الأكسدة apigenin. في الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار، ثبت أنّ الأبيجينين يحارب الخلايا السرطانية، وخصوصاً تلك الموجودة في الثدي والجهاز الهضمي والجلد والبروستاتا والرحم.

إضافة إلى ذلك، لاحظت دراسة أجريت على 537 شخصاً أن أولئك الذين شربوا شاي البابونج 2-6 مرات في الأسبوع، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية من أولئك الذين لم يشربوا شاي البابونج.

6 – التحكم في نسبة السكر في الدم

  • من فوائد شاي البابونج أنه يحسن من السكر في الدم من فوائد شاي البابونج أنه يتحكم بنسبة السكر في الدم

يساعد شرب شاي البابونج في خفض مستويات السكر في الدم. وقد تمنع خصائصه المضادة للالتهابات تلف خلايا البنكرياس، الذي يحدث عندما ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل مزمن.

تعد صحة البنكرياس مهمة للغاية، إذ ينتج الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن إزالة السكر من الدم.

في إحدى الدراسات التي أجريت على 64 شخصاً مصاباً بالسكري، كان متوسط ​​مستوى السكر في الدم لدى الذين شربوا شاي البابونج يومياً مع وجبات الطعام لمدة 8 أسابيع، أقل بكثير من أولئك الذين تناولوا الماء.

إضافة إلى ذلك، تشير العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن شاي البابونج قد يخفض مستويات السكر في الدم أثناء الصيام بمقدار كبير، وقد يكون مفيداً أيضاً في منع ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام.

تستند معظم الأدلة المتعلقة بدور شاي البابونج في التحكم في نسبة السكر في الدم، إلى نتائج الدراسات التي أجريت على الحيوانات. ومع ذلك، فإن النتائج واعدة.

7 – يحسن صحة القلب

  • من فوائد البابونج أنه يحسن من عمل القلب ويحارب الكوليسترول من فوائد البابونج أنه يحسن من عمل القلب ويحارب الكوليسترول  الكلي والضار والدهون الثلاثية

يعتبر البابونج مصدراً أسياسياً لمضادات الأكسدة الفلافون”Flavone” التي تؤدي دوراً في تحسين صحة القلب. تمت دراسة الفلافونات “Flavones” لقدرتها على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، وهي علامات مهمة تشير إلى خطر الإصابة بأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 64 مريضاً مصاباً بداء السكري، أن أولئك الذين شربوا شاي البابونج مع وجبات الطعام، لديهم تحسن ملحوظ في مستويات الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، مقارنة بأولئك الذين شربوا الماء.

8 – تخفيف آلام الدورة الشهرية

ربطت العديد من الدراسات، بين شاي البابونج وتخفيف شدة تقلصات الدورة الشهرية. فقد وجدت دراسة أُجريت في العام 2010، أن تناول شاي البابونج لمدة شهر، يمكن أن يقلل من آلام تقلصات الدورة الشهرية، بعد أن أبلغت النساء، موضوع الدراسة، عن إحساس أقل بالقلق والضيق مرتبط بآلام الدورة الشهرية.

9 – إبطاء أو منع هشاشة العظام

  • من فوائد البابونج أنه يساعد في تعزيز كثافة العظام من فوائد البابونج أنه يساعد في تعزيز كثافة العظام

مرض هشاشة العظام هو الفقدان التدريجي لكثافة العظام. يزيد هذا الفقد من خطر كسور العظام والانحناء، في حين أن من الممكن لأي شخص أن يُصاب بهشاشة العظام، إلا أنه أكثر شيوعاً لدى النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث تحديداً. قد يكون هذا بسبب تأثيرات هرمون الإستروجين.

وجدت دراسة أجريت في العام 2004 أن شاي البابونج قد يكون له تأثيرات مضادة للاستروجين. كما أنه يساعد في تعزيز كثافة العظام.

10 – محاربة الالتهاب

الالتهاب هو رد فعل الجهاز المناعي لمحاربة العدوى. يحتوي شاي البابونج على مركبات كيميائية تحارب الالتهاب، علماً أن الالتهاب الطويل الأمد مرتبط بمجموعة واسعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك البواسير وآلام الجهاز الهضمي والتهاب المفاصل واضطرابات المناعة الذاتية، وحتى الاكتئاب.

11 – علاج الأمراض الجلدية الخفيفة

وجدت دراسة أجريت في العام 1987 أن وضع مستخلص البابونج مباشرة على الجرح يساعد على التئام الجروح. وبالمثل، وجدت بعض الدراسات أن مراهم البابونج قد تساعد في علاج الأكزيما وحالات الالتهابات الجلدية الخفيفة.

أضرار ومخاطر البابونج

على الرغم من وجود العديد من فوائد للبابونج، إلا أن المبالغة في الاستخدام قد يسبب حدوث بعض الأضرار والآثار الجانبية وهذا ما يتطلب تناوله بكميات معتدلة. وتشمل أضرار البابونج:

1 – الحساسية

غالباً ما تظهر مع استخدام البابونج لأول أو ثاني مرة، وتتمثل الحساسية بظهور طفح جلدي في حال استخدامه موضعياً على الجلد، ولكن في حال صعوبة التنفس، أو تورم في الوجه، أو الشفتين، أو اللسان، أو الحلق فإن ذلك يستلزم زيارة أقرب عيادة فوراً. قد ترافق الحساسية حدوث الحكة الجلدية.

2 – النعاس والاستفراغ

إن تم تناول البابونج بجرعات كبيرة ومتواصلة فإنه يسبب النعاس والاستفراغ.

محاذير استخدام البابونج

في حال الرغبة بتناول البابونج بكميات أكثر من تلك المتواجدة في الطعام وذلك للحصول على فوائده الطبية، فيجب الأخذ بعين الاعتبار ما يلي:

يفضل استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام البابونج في العلاج لمدة طويلة إن كان الشخص يعاني من مشاكل صحية، حيث أنه يحتوي على الكومارين بكمية صغيرة، وبالتالي قد يؤدي إلى تميع الدم خصوصاً إذا استخدم بجرعات كبيرة ولفترة طويلة.
ينصح بإيقاف استعماله قبل أسبوعين من إجراء عملية جراحية، فمن الممكن أيضاً أن يتفاعل مع أدوية التخدير.
على الحوامل والمرضعات تجنب البابونج.
يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام البابونج مع الرضع والأطفال.

كيفية استعمال البابونج

1. غسول الأنف لمكافحة الزكام

نذيب ملعقة صغيرة من الملح في نصف لتر من الماء الدافئ ، ونستنشقه عبر الأنف عدة مرات يوميا. ويرى الطبيب الألماني ديتر فيتش أنها طريقة مفيدة لعلاج نزلات البرد لأنها تذيب المخاط وبالتالي تمنع انسداد الأنف، وتغسله من الفيروسات والبكتريا بشكل أفضل ولها تأثير مهدئ أيضا.

2. الغرغرة لعلاج آلام الحلق

عندما يلتهب الحلق، يشعر المرء بأن حلقه جاف ومجروح وبه آلام تصل حتى بحة في الصوت. وعند التهاب الحلق من المهم أن تبقى الأغشية المخاطية رطبة. شراب البابونج مضاد للالتهاب ومن الممكن تقوية مفعوله. وعن رأي الطبيب ديتر فيتغ في الغرغرة يقول”إن من يرغب في زيادة مفعول البابونج؛ عليه الحصول على محلول البابونج المركز وتخفيفه وفقا لتعليمات الصيدلي ومن ثم استخدامه كغرغرة.”

3. حساء الدجاج

حساء الدجاج يمنع تأثير كريات دم بيضاء معينة، مسؤولة عن التهاب الأغشية المخاطية وتورمها، و يحتوي أيضا على فيتامينات وحديد وزنك تقوى المناعة الضعيفة. وهو ما يؤكده الطبيب ديتر فيتغ أيضا بقوله “أظهرت دراسات أن حساء الدجاج يذيب المخاط فعلا ومهديء. ويمكن استخدامه في علاج الالتهاب الشعبي البسيط الذي لا يرافقه ارتفاع شديد في درجة الحرارة ولا قيح”.

4. الحمام الدافئ

الحمام الدافئ يخفف آلام الأطراف. نضيف زيت الأوكاليبتوس أو زيت المنثول إلى ماء ساخن درجة حرارته حوالي 38 درجة مئوية. ثم ننغمس فيه لمدة عشر دقائق، لكن هذه الوصفة ممنوعة عند الإصابة بحمى ويشرح الطبيب ديتر فيتغ سبب ذلك بقوله “عند الإصابة بالحمى يسبب الحمام الدافئ هبوطا في الدورة الدموية قد يؤدى إلى فقدان الوعي وهو خطر على الحياة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

ضحى العريبي – ويكيبيديا، العمر، معلومات شخصية

ماهو حب الرشاد بالتونسي وماهي فوائده وأضراره وكيفية استعماله