in

ماهي الكزبرة في تونس؟ وماهي فوائدها وأضرارها

تسمى الكزبرة باللهجة التونسية التابل وهو نبات عشبي عطري يُزرع في حوض البحر المتوسط وشرق آسيا، وتستخدم أوراقه وبذوره كنوع من التوابل، وتعد أحد أهم الأعشاب الطبية.

الكزبرة أو التابل هي عشبة عطرية غنية بمضادات الأكسدة ولها العديد من الاستخدامات في الطبخ والفوائد الصحية. قد يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، ومكافحة الالتهابات، وتعزيز صحة القلب والدماغ والجلد والجهاز الهضمي.

يمكنك بسهولة إضافة بذور أو أوراق الكزبرة – والتي تُعرف أحيانًا باسم التبل – إلى نظامك الغذائي. ضع في اعتبارك أن العديد من الدراسات أعلاه تستخدم مستخلصات مركزة، مما يجعل من الصعب معرفة كمية بذور أو أوراق الكزبرة التي ستحتاج إلى تناولها للحصول على نفس الفوائد.

فوائد الكزبرة وبذورها

إليك مجموعة من فوائد الكزبرة وبذورها الصحية المحتملة عند تناولها:

1. تساعد في خفض نسبة السكر في الدم

ارتفاع نسبة السكر في الدم هو عامل خطر لمرض السكري من النوع 2. قد تساعد بذور الكزبرة ومستخلصها وزيوتها على خفض نسبة السكر في الدم. في الواقع، يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم أو الذين يتناولون أدوية مرض السكري توخي الحذر عند تناول الكزبرة لأنها فعالة جدًا في خفض نسبة السكر في الدم.

2. غنية بمضادات الأكسدة التي تعزز المناعة

توفر الكزبرة العديد من مضادات الأكسدة، التي تمنع تلف الخلايا في الجسم. ثبت أن مضادات الأكسدة الموجودة فيه تحارب الالتهابات في الجسم.وتشمل هذه المركبات التربينين والكيرسيتين والتوكوفيرول، والتي قد يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان ومعززة للمناعة وواقية للأعصاب.

3. مفيدة لصحة القلب

تشير بعض الدراسات إلى أن الكزبرة قد تقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار (LDL). علاوة على ذلك، يجد الكثير من الناس أن تناول الأعشاب والتوابل اللاذعة مثل الكزبرة يساعدهم على تقليل تناول الصوديوم، مما قد يحسن صحة القلب.

4. تعزيز صحة الدماغ

ترتبط العديد من أمراض الدماغ، بما في ذلك مرض باركنسون والزهايمر والتصلب المتعدد، بالالتهابات وبدورها خصائص الكزبرة المضادة للالتهابات قد تحمي من هذه الأمراض، كما ان مستخلص الكزبرة يحمي من تلف الخلايا العصبية بعد النوبات الناجمة عن المخدرات، ويرجع ذلك على الأرجح إلى خصائصه المضادة للأكسدة.

5. تعزز عملية الهضم وصحة الأمعاء

يؤدي الزيت المستخرج من بذور الكزبرة إلى تسريع وتعزيز عملية الهضم. كشفت دراسة استمرت 8 أسابيع على 32 شخصًا يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) أن 30 قطرة من الأدوية العشبية التي تحتوي على الكزبرة والتي يتم تناولها ثلاث مرات يوميًا قللت بشكل ملحوظ من آلام البطن والانتفاخ والانزعاج، مقارنةً بمجموعة الدواء الوهمي. يستخدم مستخلص الكزبرة كمنشط للشهية في الطب الفارسي التقليدي.

6. قد يحارب الالتهابات

تحتوي الكزبرة على مركبات مضادة للميكروبات قد تساعد في مكافحة بعض أنواع العدوى والأمراض المنقولة بالغذاء. يحارب مركب دوديسينال الموجود في الكزبرة بكتيريا مثل السالمونيلا، والتي يمكن أن تسبب تسممًا غذائيًا يهدد الحياة. بالإضافة إلى ذلك، كشفت إحدى الدراسات المعملية أن بذور الكزبرة هي من بين العديد من التوابل الهندية التي يمكنها محاربة البكتيريا المسؤولة عن التهابات المسالك البولية.

أضرار الكزبرة

مما لا شك فيه أن الكزبرة يمكن أن تفيد صحتك بعدة طرق. ولكنها ترتبط أيضًا ببعض الآثار الجانبية، تحقق من الآثار الجانبية لبذور الكزبرة الموضحة أدناه:

1. مشاكل الكبد

الاستخدام المفرط والمطول لبذور الكزبرة يمكن أن يسبب مشاكل في الكبد. عادة ما تكون المكونات الزيتية الموجودة في بذور الكزبرة مفيدة في علاج مشاكل الكبد، إلا أن الإفراط في استخدامها يؤدي إلى زيادة إفراز الصفراء ويسبب حالات غير طبيعية.

2. ردود فعل تحسسية

قد يصاب بعض الأشخاص بردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي، وصعوبة التنفس، والحكة، وتورم الوجه / الحلق، والدوخة، وما إلى ذلك من استخدام الكزبرة. أيضًا، تشير الأدلة المتناقلة إلى أن عددًا قليلًا من الأفراد ربما عانوا أيضًا من مشاكل جلدية مثل الأكزيما. إذا كنت عرضة لهذه المشاكل، فمن المستحسن استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل استخدام هذه العوامل المنكهة.

3. الحمل والرضاعة الطبيعية

وهنا تأتي إحدى الآثار الجانبية الخطيرة للكزبرة والتي يجب على النساء الحذر منها! يجب على النساء الحوامل والمرضعات استخدام بذور الكزبرة بكميات محدودة بسبب تأثيرها على إفرازات الغدة وخاصة الغدة الدرقية، مما قد يسبب ضرراً للأم والجنين وكذلك الغدد التناسلية .

4. مشكلة في التنفس

يعد ألم الصدر وصعوبة التنفس من الآثار الجانبية الشائعة لاستخدام الكزبرة لفترة طويلة.

كيف يتم استخدام الكزبرة؟

بإمكانك تناول الكزبرة والحصول على فوائدها من خلال:

  • إضافتها إلى الخضار المشوية أو السلطة.
  • استخدامها كتوابل أثناء طهي اللحوم.
  • إضافتها إلى أنواع الحساء المختلفة.
  • وعادة ما ينصح بتخزين بذور الكزبرة في وعاء محكم الإغلاق ويمكن تخزينها من مدة سنة إلى سنتين، وفي المقابل يمكن تخزين مسحوق الكزبرة في وعاء محكم الإغلاق لمدة 6 شهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

كلمات باللهجة التونسية ومعانيها

ما هي الاشياء التي تشتهر بها تونس؟