أخبار تونس

ماهي قضية انستالينغو؟

شركة “انستالينغو”، هي شركة كانت منتصبة بمدينة القلعة الكبرى بولاية، مختصة في صناعة المحتوى والاتصال الرقمي.

تتمحور التهم في قضية انستالينغو حول ارتكاب جرائم تتعلّق بغسيل الأموال في إطار وفاق واستغلال التسهيلات التي خوّلتها خصائص الوظيف والنشاط المهني والاجتماعي والاعتداء المقصود به تبديل هيئة الدولة وحمل السكان على مواجهة بعضهم بعضا وإثارة الهرج والقتل والسلب بالتراب التونسي وارتكاب أمر موحش ضدّ رئيس الدولة والإعتداء على أمن الدولة الخارجي، وذلك بمحاولة المسّ من سلامة التراب التونسي حسب القانون المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال.

في قضية انستالينغو التهم موجهة الى 28 شخصا منهم تسعة محتفظ بهم  وهم: الناطق الرسمي السابق لوزارة الداخلية محمد علي العروي والقيادي بحركة النهضة عادل الدعداع والناشط السياسي بشير اليوسفي  إضافة الى الصحفي لطفي الحيدوري، والمدونان أشرف بربوش وسليم الجبالي.

وقال هيثم الكحيلي -وهو مؤسس شركة إنستالينغو ورائد أعمال تونسي- في بيان على صفحته في “فيسبوك” (Facebook) إنه “بعد أشهر من التحريض والترهيب تعرضت شركة إنستالينغو لعملية مداهمة من قبل قوات أمن بزي مدني، دون الاستظهار بأي إذن قضائي، وتم احتجاز معدات الشركة المتمثلة في أجهزة حاسوب، كما تم إرغام كل موظفي الشركة، مترجمين وصحفيين وإداريين، على الحضور قسرا طيلة 3 أيام لعشرات الساعات لدى إحدى الجهات الأمنية ليتم التحقيق معهم دون تمكينهم من حضور محام مع القيام بالاستيلاء على هواتفهم النقالة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى