فن و مشاهير

مشاهير تونسيون رحلوا عام 2021

ودعت تونس عام 2021، فنانين ومبدعين من شتى المجالات الفنية والسينمائية والثقافية. وبرحيلهم خسرت الساحة التونسية نجوما سطع نورها عبر الشاشات ونقلت معاناة الشعب وهمومه وأدخلت البهجة في قلوب الكثيرين.


الممثل توفيق البحري

توفي الممثل التونسي توفيق البحري صباح السبت 18 ديسمبر/كانون الأول بعد وعكة صحية مفاجئة. 

واشتهر البحري لدى الجمهور باسم “الباجي ماتريكس” في دوره المميّز في السلسلة الهزلية الشهيرة “شوفلي حل”.

وولد الممثل الراحل عام 1952 بتونس العاصمة. دخل عالم المسرح مبكرًا منذ سنة 1969 واحتك بكبار الفنانين التونسيين في فرقة مدينة تونس للمسرح ودار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة ومثل في عدة مسرحيات على غرار “الكريطة” و”القافزون”.

للفنّان الراحل عدة أعمال خالدة في التلفزيون والسينما والمسرح، أبرزها أفلام “باستاردو” و”التلفزة جاية” و”آخر فيلم” و”أشجار النخيل” وغيرها، إضافة إلى مسلسلات “قمرة سيدي محروس” و”ظفائر” و”ريحانة” و”دار الوزير” و”شوفلي حل”.

حمادي غوار

فقدت الساحة الثقافية في تونس الممثل الكوميدي حمادي غوار يوم الثلاثاء 20 جويلية/ يوليو 2021، إثر صراع مع فيروس كورونا.

تخرج غوار من مدرسة الممثل بالمسرح الوطني التونسي في نهاية الثمانينات وعمل مهندسا مساعدا في بلدية أريانة. وقد شارك في عدد من الأعمال المسرحية على غرار “المحترف” و”زحف السوس”، وخاض غمار التجارب التلفزية من خلال مشاركته في “الكاميرا الخفية”.

وشارك الراحل في عدة أعمال كوميدية تلفزية بينها “سلوكيات” و”شورب” و”الجاسوس” و”الزميل” مع الممثل الكوميدي لمين النهدي و”هاذوكم” للمخرج عبد الحميد بوشناق وأنتج “الكاميرا الخفية” لعدة مواسم رمضانية.

 مكرم نصيب

كما ودعت الساحة الثقافية في تونس يوم السبت 31 جويلية/ يوليو 2021، المخرج والممثل التونسي مكرم نصيب عن عمر يناهز 44 عاما بعد صراع مع فيروس كورونا.

رغم أن أول اختصاص له كان في مجال العلوم السياسية والحقوق، لكن موهبته الفنية مكنته من الالتحاق بمعهد السينما وإحراز إجازة في الإخراج. أنجز حفلات لعددٍ من الفنانين على غرار الفنانة التونسية صوفيا صادق، والفنانة أمينة فاخت والفنانة لطيفة وأمير الغناء العربي صابر الرباعي والفنانة اللبنانية نجوى كرم، بالإضافة إلى الفنانة اللبنانية كارول سماحة والفنانة اللبنانية إليسا والفنان المصري تامر حسني.

وشارك الراحل في عدة أعمال منها “الأوديسة” للمخرج التونسي إبراهيم باباي و”التلفزة جاية” للمخرج التونسي المنصف ذويب.

السيدة صفوة

فجع الوسط الفني التونسي بفقدان آخر قامات الزمن الجميل وعصر الأصالة الموسيقية الفنانة صفوة يوم السبت 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، بعد صراع مع المرض.

ولدت الراحلة في مدينة صفاقس عاصمة الجنوب التونسي، واسمها الحقيقي نبيهة القرقوري. قدمت عددا من الأعمال المسرحية الناجحة، أشهرها “مسكينة للا” و”أنت خطر”. أعمال فتحت لها الباب أمام دخول عالم سحري آخر.  

فخلال مشاركتها في تدريبات عمل مسرحي غنائي، اكتشف الملحن والموسيقي علي الحشيشة خامة صوتها الجهوري والمميز، وفي عام 1960 قدمت صفوة أول أعمالها الغنائية وهي أغنية “رد بالك رد”، التي لحنها الفنان أحمد حمزة، وكتب كلماتها الشاعر رضا الخويني، والتي حققت نجاحا كبيرا بعد إذاعتها على موجات إذاعة صفاقس ومن ثم الإذاعة الوطنية، لتتوالى سلسلة النجاحات التي بوأتها في سنوات قليلة مكانة بارزة إلى جانب نجوم الصف الأول في تونس.

دلندة عبدو

فقدت الساحة الثقافية في تونس يوم الثلاثاء 29 جوانم يونيو 2021، الممثلة القديرة دلندة عبدو عن عمر ناهز 92 عاما بعد مشوار طويل من العطاء الفني.

ولدت الراحلة في ديسمبر/ كانون الأول عام 1928 واسمها الحقيقي خيرة الغربي. عرفها الجمهور بخفة ظلها الذي أهلها لتقديم العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية ذات الطابع الفكاهي.

من مسرحياتها “اليتمان” و”صقر قريش” و”دعوة نافذة” و”الطرش حكمة” و”تح بح”، وفي حقبة السبعينات اقتربت أكثر من قلوب المشاهدين بالمشاركة في عدد كبير من المسلسلات منها “محل شاهد” و”حكايات عبد العزيز العروري” و”عنبر الليل”.

زينب فرحات

فقدت الساحة الثقافية التونسية، الثلاثاء 18 ماي/ مايو 2021، الصحفية والحقوقية ومديرة فضاء “تياترو”، زينب فرحات عن عمر يناهز الستين عاما، بعد صراع مع مرض السرطان. زينب هي ابنة النقابي الصحبي فرحات الذي توفي سنة 1963، في إحدى السجون التونسية، بعد أن اتهمه الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة بالمشاركة في محاولة انقلاب عام 1962.

وكانت زينب فرحات إحدى الناشطات في الجمعية الحداثية التي تدافع عن حرية المرأة التونسية وحقوقها “النساء الديمقراطيات”. 

وتخرجت فرحات من معهد الصحافة وعلوم الإخبار بتونس، وعملت من سنة 1985 إلى حدود سنة 1995 صحفية في صحيفة Le Temps التونسية اليومية الناطقة بالفرنسية، وكانت من أشرس المدافعين عن القضية الفلسطينية. 

وعرفت زينب بعلاقات كبيرة مع أبرز القيادات الفلسطينية، وهي إحدى صديقات السياسي الفلسطيني الراحل صلاح خلف المعروف بـ “أبي إياد”. 

أسست فرحات رفقة زوجها الفنان المسرحي توفيق الجبالي فضاء تياترو تونس، سنة 1987، وتوليا إدارته معا، وواصلت إدارته إلى يوم وفاتها.

البشير بن يحمد

ودعت الصحافة التونسية والدولية، الإثنين 3 ماي/ مايو، الصحافي التونسي الفرنسي البشير بن يحمد مؤسس مجلة “جون أفريك” الفرنسية متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، في إحدى المستشفيات الفرنسية.

ولد البشير بن يحمد، يوم 2 أفريل/ أبريل عام 1928، بجزيرة جربة جنوب شرق تونس، درس بالمدارس التونسية قبل التحوّل إلى فرنسا، وتخرّج من جامعة باريس، من قسم “الدراسات التجارية العليا”.

حسن الغضباني

ودعت المحاماة في تونس يوم 1 فيفري 2021، المحامي حسن الغضباني متأثرا بإصابته بفيروس كورونا في المستشفى العسكري.

ودرس حسن الغضباني الحقوق والعلوم السياسية بتونس وزاول مهنة المحاماة لأكثر من 30 عاما. وهو أحد  مؤسسي حركة الاتجاه الاسلامي في تونس في نهاية السبعينات.

عبد القادر الجربي

توفي المخرج التونسي عبد القادر الجربي، الأربعاء 3 فيفري/ فبراير 2021، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ويعتبر الجربي أحد أهم مخرجي الأعمال الدرامية والسينمائية التونسية، وساهم في عشرات الأعمال الخالدة في ذاكرة الجمهور.

ومن أبرز أعمال عبد القادر الجربي: مسلسلات الدوّار سنة 1992 والعاصفة سنة 1993 والحصاد و يا زهرة في خيالي و دروب المواجهة.

وأخرج أعمالا كوميدية هزلية أهمها سلسلة سلوكيات بين سنتي 1998 و2001 والموسم السادس من سيتكوم شوفلي سنة 2009.

مفيدة التّلاتلي

رحلت الكاتبة والمخرجة السينمائية التونسية مفيدة التلاتلي يوم الأحد 7 فيفري/ فبراير 2021. ولدت في سيدي بوسعيد عام 1947، درست السينما في العاصمة الفرنسية باريس، وعملت بعدها في التليفزيون الفرنسي كمحررة نصوص ومديرة إنتاج، ثم عادت إلى تونس عام 1972 ونالت شهرة كبرى في المجال السينمائي بفضل عملها في المونتاج، وتعاونت مع عدد من المخرجات منهم ناجية بن مبروك وسلمى بكار.

احترفت التلاتلي المونتاج في العديد من الأفلام العربية التي لاقت نجاحا جماهيريًّا كبيرًا مثل “ذاكرة خصبة” للفلسطيني ميشال خليفي و”عصفور السطح” لفريد بوغدير و “نهلة” للجزائري فاروق بلوهة و”باب فوق السماء” للمغربية فريدة بليزيد.

ودعت تونس عام 2021، فنانين ومبدعين من شتى المجالات الفنية والسينمائية والثقافية. وبرحيلهم خسرت الساحة التونسية نجوما سطع نورها عبر الشاشات ونقلت معاناة الشعب وهمومه وأدخلت البهجة في قلوب الكثيرين.


الممثل توفيق البحري

توفي الممثل التونسي توفيق البحري صباح السبت 18 ديسمبر/كانون الأول بعد وعكة صحية مفاجئة. 

واشتهر البحري لدى الجمهور باسم “الباجي ماتريكس” في دوره المميّز في السلسلة الهزلية الشهيرة “شوفلي حل”.

وولد الممثل الراحل عام 1952 بتونس العاصمة. دخل عالم المسرح مبكرًا منذ سنة 1969 واحتك بكبار الفنانين التونسيين في فرقة مدينة تونس للمسرح ودار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة ومثل في عدة مسرحيات على غرار “الكريطة” و”القافزون”.

للفنّان الراحل عدة أعمال خالدة في التلفزيون والسينما والمسرح، أبرزها أفلام “باستاردو” و”التلفزة جاية” و”آخر فيلم” و”أشجار النخيل” وغيرها، إضافة إلى مسلسلات “قمرة سيدي محروس” و”ظفائر” و”ريحانة” و”دار الوزير” و”شوفلي حل”.

حمادي غوار

فقدت الساحة الثقافية في تونس الممثل الكوميدي حمادي غوار يوم الثلاثاء 20 جويلية/ يوليو 2021، إثر صراع مع فيروس كورونا.

تخرج غوار من مدرسة الممثل بالمسرح الوطني التونسي في نهاية الثمانينات وعمل مهندسا مساعدا في بلدية أريانة. وقد شارك في عدد من الأعمال المسرحية على غرار “المحترف” و”زحف السوس”، وخاض غمار التجارب التلفزية من خلال مشاركته في “الكاميرا الخفية”.

وشارك الراحل في عدة أعمال كوميدية تلفزية بينها “سلوكيات” و”شورب” و”الجاسوس” و”الزميل” مع الممثل الكوميدي لمين النهدي و”هاذوكم” للمخرج عبد الحميد بوشناق وأنتج “الكاميرا الخفية” لعدة مواسم رمضانية.

 مكرم نصيب

كما ودعت الساحة الثقافية في تونس يوم السبت 31 جويلية/ يوليو 2021، المخرج والممثل التونسي مكرم نصيب عن عمر يناهز 44 عاما بعد صراع مع فيروس كورونا.

رغم أن أول اختصاص له كان في مجال العلوم السياسية والحقوق، لكن موهبته الفنية مكنته من الالتحاق بمعهد السينما وإحراز إجازة في الإخراج. أنجز حفلات لعددٍ من الفنانين على غرار الفنانة التونسية صوفيا صادق، والفنانة أمينة فاخت والفنانة لطيفة وأمير الغناء العربي صابر الرباعي والفنانة اللبنانية نجوى كرم، بالإضافة إلى الفنانة اللبنانية كارول سماحة والفنانة اللبنانية إليسا والفنان المصري تامر حسني.

وشارك الراحل في عدة أعمال منها “الأوديسة” للمخرج التونسي إبراهيم باباي و”التلفزة جاية” للمخرج التونسي المنصف ذويب.

السيدة صفوة

فجع الوسط الفني التونسي بفقدان آخر قامات الزمن الجميل وعصر الأصالة الموسيقية الفنانة صفوة يوم السبت 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، بعد صراع مع المرض.

ولدت الراحلة في مدينة صفاقس عاصمة الجنوب التونسي، واسمها الحقيقي نبيهة القرقوري. قدمت عددا من الأعمال المسرحية الناجحة، أشهرها “مسكينة للا” و”أنت خطر”. أعمال فتحت لها الباب أمام دخول عالم سحري آخر.  

فخلال مشاركتها في تدريبات عمل مسرحي غنائي، اكتشف الملحن والموسيقي علي الحشيشة خامة صوتها الجهوري والمميز، وفي عام 1960 قدمت صفوة أول أعمالها الغنائية وهي أغنية “رد بالك رد”، التي لحنها الفنان أحمد حمزة، وكتب كلماتها الشاعر رضا الخويني، والتي حققت نجاحا كبيرا بعد إذاعتها على موجات إذاعة صفاقس ومن ثم الإذاعة الوطنية، لتتوالى سلسلة النجاحات التي بوأتها في سنوات قليلة مكانة بارزة إلى جانب نجوم الصف الأول في تونس.

دلندة عبدو

فقدت الساحة الثقافية في تونس يوم الثلاثاء 29 جوانم يونيو 2021، الممثلة القديرة دلندة عبدو عن عمر ناهز 92 عاما بعد مشوار طويل من العطاء الفني.

ولدت الراحلة في ديسمبر/ كانون الأول عام 1928 واسمها الحقيقي خيرة الغربي. عرفها الجمهور بخفة ظلها الذي أهلها لتقديم العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية ذات الطابع الفكاهي.

من مسرحياتها “اليتمان” و”صقر قريش” و”دعوة نافذة” و”الطرش حكمة” و”تح بح”، وفي حقبة السبعينات اقتربت أكثر من قلوب المشاهدين بالمشاركة في عدد كبير من المسلسلات منها “محل شاهد” و”حكايات عبد العزيز العروري” و”عنبر الليل”.

زينب فرحات

فقدت الساحة الثقافية التونسية، الثلاثاء 18 ماي/ مايو 2021، الصحفية والحقوقية ومديرة فضاء “تياترو”، زينب فرحات عن عمر يناهز الستين عاما، بعد صراع مع مرض السرطان. زينب هي ابنة النقابي الصحبي فرحات الذي توفي سنة 1963، في إحدى السجون التونسية، بعد أن اتهمه الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة بالمشاركة في محاولة انقلاب عام 1962.

وكانت زينب فرحات إحدى الناشطات في الجمعية الحداثية التي تدافع عن حرية المرأة التونسية وحقوقها “النساء الديمقراطيات”. 

وتخرجت فرحات من معهد الصحافة وعلوم الإخبار بتونس، وعملت من سنة 1985 إلى حدود سنة 1995 صحفية في صحيفة Le Temps التونسية اليومية الناطقة بالفرنسية، وكانت من أشرس المدافعين عن القضية الفلسطينية. 

وعرفت زينب بعلاقات كبيرة مع أبرز القيادات الفلسطينية، وهي إحدى صديقات السياسي الفلسطيني الراحل صلاح خلف المعروف بـ “أبي إياد”. 

أسست فرحات رفقة زوجها الفنان المسرحي توفيق الجبالي فضاء تياترو تونس، سنة 1987، وتوليا إدارته معا، وواصلت إدارته إلى يوم وفاتها.

البشير بن يحمد

ودعت الصحافة التونسية والدولية، الإثنين 3 ماي/ مايو، الصحافي التونسي الفرنسي البشير بن يحمد مؤسس مجلة “جون أفريك” الفرنسية متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، في إحدى المستشفيات الفرنسية.

ولد البشير بن يحمد، يوم 2 أفريل/ أبريل عام 1928، بجزيرة جربة جنوب شرق تونس، درس بالمدارس التونسية قبل التحوّل إلى فرنسا، وتخرّج من جامعة باريس، من قسم “الدراسات التجارية العليا”.

حسن الغضباني

ودعت المحاماة في تونس يوم 1 فيفري 2021، المحامي حسن الغضباني متأثرا بإصابته بفيروس كورونا في المستشفى العسكري.

ودرس حسن الغضباني الحقوق والعلوم السياسية بتونس وزاول مهنة المحاماة لأكثر من 30 عاما. وهو أحد  مؤسسي حركة الاتجاه الاسلامي في تونس في نهاية السبعينات.

عبد القادر الجربي

توفي المخرج التونسي عبد القادر الجربي، الأربعاء 3 فيفري/ فبراير 2021، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ويعتبر الجربي أحد أهم مخرجي الأعمال الدرامية والسينمائية التونسية، وساهم في عشرات الأعمال الخالدة في ذاكرة الجمهور.

ومن أبرز أعمال عبد القادر الجربي: مسلسلات الدوّار سنة 1992 والعاصفة سنة 1993 والحصاد و يا زهرة في خيالي و دروب المواجهة.

وأخرج أعمالا كوميدية هزلية أهمها سلسلة سلوكيات بين سنتي 1998 و2001 والموسم السادس من سيتكوم شوفلي سنة 2009.

مفيدة التّلاتلي

رحلت الكاتبة والمخرجة السينمائية التونسية مفيدة التلاتلي يوم الأحد 7 فيفري/ فبراير 2021. ولدت في سيدي بوسعيد عام 1947، درست السينما في العاصمة الفرنسية باريس، وعملت بعدها في التليفزيون الفرنسي كمحررة نصوص ومديرة إنتاج، ثم عادت إلى تونس عام 1972 ونالت شهرة كبرى في المجال السينمائي بفضل عملها في المونتاج، وتعاونت مع عدد من المخرجات منهم ناجية بن مبروك وسلمى بكار.

احترفت التلاتلي المونتاج في العديد من الأفلام العربية التي لاقت نجاحا جماهيريًّا كبيرًا مثل “ذاكرة خصبة” للفلسطيني ميشال خليفي و”عصفور السطح” لفريد بوغدير و “نهلة” للجزائري فاروق بلوهة و”باب فوق السماء” للمغربية فريدة بليزيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى